منتديــــــــــــــــــــــــــــات طعــــــــــــــــــــــــنة غــــــــــــــــــــــلاك

أهلاً وسهلاً بك ضيفنا الكريم اذا كنت غير مسجل لدينا تفضل بالتسجيل في منتديات طعنة غــــــــــــلاك ونور لنا منتدانا بغلاك
233333

Free CursorsMyspace LayoutsMyspace Comments

    حكايات البنات عن النظره الشرعيه <<يووم الشووفه>>

    شاطر
    avatar
    هلاليه كاش ولساني رشاش
    إشرآف عآم
    إشرآف عآم

    عدد المساهمات : 504
    نقاط : 6058
    السٌّمعَة : 11
    تاريخ التسجيل : 25/07/2011
    العمر : 24
    الموقع : ...

    الورقة الشخصية
    شخصيتي: طيوبه مع اللي طيوب ونذله مع الحيوان
    وطني: السعوديه فد
    الحاله الاجتماعيه: عزباء .>>خخخخخخ

    حكايات البنات عن النظره الشرعيه <<يووم الشووفه>>

    مُساهمة من طرف هلاليه كاش ولساني رشاش في الأربعاء سبتمبر 07, 2011 11:48 pm

    تجـــــــارب فـــاشـــلـــــــــة

    ....

    من المحتمل كثيراً أن تخوض الفتاة تجربة لا تكتمل إما بسبب عدم موافقتها هي أو الخاطب نفسه، وهذا أمر طبيعي بل إنه أمر مفيد في حد ذاته إذ أن الرفض في هذه المرحلة هو من حكمة تشريع هذه الرؤية حتى لا يكون الانفصال والرفض بعد الزواج لا سمح الله:


    لا أريدها..
    لقد جلست بقربي!!
    أسماء ع. تحكي هذه القصة عن خالها فتقول:
    حين ذهب خالي لرؤية من خطبناها له دخلت وألقت السلام ثم جلست في مكان قريب منه، فاستغرب جداً من تصرفها، وقال لنا لا أريدها فهي لم تستحي مني من أول مرة وجلست بقربي.. فكيف أضمن أخلاقها؟!
    حاولنا أن نقنعه ولكن دون جدوى.. وقلنا هداها الله ماذا فعلت؟


    ثااااالث.. إهئ إهئ..!!
    أما أم نور فتتذكر وهي تضحك يوم رؤيتها:
    قبل أن يخطبني زوجي خطبني شخص، وحين دخلت لرؤيته، فوجئت بصراحة بأني لم أتقبل شكله أبداً.. فصدمت وكدت أنهار، وبقيت جالسة لا أعرف ماذا أفعل.. وحين سألني عن سنة دراستي.. لم أستطع الإجابة فأجبته وصوتي يرتعش ثاااالث ثم – لا أعرف كيف – انهرت بالبكاء (إهئ إهئ) وخرجت مسرعة من الغرفة.. بينما أخذ هو بضحك علي بروح رياضية.
    كان موقفاً محرجاً وشعرت بأني قد جرحت الشاب المسكين لكن الحمد لله أن الله رزقني فيما بعد من هو خير منه، ورزقه من هي خير مني.


    محقق وليست فتاة!
    م.ع تحكي هذا الموقف عن أخيها فتقول:
    خطبنا لأخي فتاة وحين ذهب لرؤيتها دخلت بكل ثقة ثم جلست أمامه واضعة ساقاً فوق الأخرى وأخذت تحادثه وتحقق معه وهو يرتعش من الخوف. يقول أخي كان من الممكن أن أتقبل ما فعلته لكن حين وصلت لمسألة السؤال حول عملي وراتبي بلا تردد شعرت أني أمام شرطي قوي وليست فتاة، ولم يوافق عليها.


    عريس الكتكات
    وكتبت ع.ع تقول:
    دخلت عليه ومعه أمه ولم يكن أحد من عائلتي موجود (يعني استفردوا فيني) وأخذوا يسألوني سين وجيم كأني في تحقيق وفي النهاية رمى علي كتكات وقال وهو يستخف دمه "كليه ابشوف شكلك وأنتي تأكلين!" . هنا طفح الكيل من استهتارهم فرميت بالكت كات على الأرض وخرجت.. وبالطبع رفضتهم.


    لا أريدها..
    كلا.. كلا.. أريدها!
    أما أم بندر فلها تجربة مؤلمة إذ تقول:
    قدر الله أن يخطبني شاب، وحين رآني الرؤية الشرعية رفض، فأثر ذلك في نفسي وشعرت بالألم وأخذت أفكر هل أنا ناقصة؟ هل شكلي سيء لهذه الدرجة؟ فأنا عادية مقبولة ولله الحمد.. وكنت أشعر أن أهلي ينظرون لي بشفقة تلك الفترة.
    ثم وبعد شهرين تقريباً عاد لخطبتي نفس الشاب، وقال أنه فكر ويريدني فرفضت أنا هذه المرة، وقلت لا أريده، وحاول أهلي إقناعي دون جدوى لأنه بغض النظر عن كوني أعجبته أم لا فإني لا أعجب بشاب متردد لا يستطيع اتخاذ قرار بشكل قوي وواضح. والحمد لله أن الله رزقني فيما بعد بزوجي الحالي الذي هو أفضل منه بكثير.


    وااااااااااو.. مخيييف!
    آمنة ف. تروي حكايتها الطريفة عن تجربة سابقة فتقول:
    خطبني شاب وعندما دخلت للرؤية لأقدم العصير، فوجئت به يصرخ بقوة "ما شاء الله ما شاء الله!!"
    ويهب واقفاً أمامي فلا أعرف كيف فزعت وصرخت وتركت الصينية على الطاولة وهربت.. فأتى والدي يقنعني بالدخول مرة أخرى وبعد محاولات عديدة دخلت وجلست على خجل بعيداً وهو لا يزال يردد بصوت أخفض "ما شاء الله ما شاء الله"..
    لكن لا أعرف لماذا كنت قد كرهته تماماً سبحان الله فقد أفزعني صوته وتصرفه الأهوج ولم يرتح قلبي له.. فرفضته.


    هاهاها... هاهاها؟؟؟
    مريم ع. تحكي بدورها عن قصتها المليئة بالضحكات قائلة:
    حين دخلت لرؤية الشاب الذي خطبني فوجئت بأنه خجول جداً، ثم أخذ يضحك من شدة الحياء فاستغربت، فابتسمت ثم لم أملك نفسي فأفلتت مني ضحكة، فاستمر بالضحك بشكل غريب ووالدي مستغرب من تصرفه. بالتأكيد لم أوافق عليه فقد شعرت به وكأنه مريض نفسي! رغم أنهم يقولون أنه مهندس وشاب خلوق لكن لم أستطع تصديق ذلك!!


    يبتسم.. بخبث!
    وتقول أم الوليد :
    حين كنت في المرحلة الثانوية، خطبني شخص وعند الرؤية (كانت هناك والدتي ووالدته) استغربت من نظراته فقد كان ينظر لي بحدة ويبتسم بشكل أخافني، وكلما رفعت رأسي لأراه إذا به ينظر ويبتسم بشكل "خبيث".. فكرهته جداً..
    وحين خرجت وتحدثت مع والدتي وجدت أنها حتى هي لم ترتح له رغم أن أمه طيبة وبسيطة، وبالطبع رفضته.


    خرج للتو من السرير!
    أما م. فخاطبها كان بطريقة مختلفة تماماً وتقول عنه باختصار:
    خطبني شخص وحين رأيته كان مسترخياً على الكنبة، بهدوء عجيب بل وتثاءب عدة مرات!! فشعرت بثقل دمه وأنه غير مهتم تماماً فرفضته.
    وقال أهله بأنه قد أعجب بي لكنه أراد أن يبدو طبيعياً! إلا أني لم أشعر بذلك فقد بدا وكأنهم أيقظوه للتو وسحبوه من سريره!!




    لو لم أشعر بالحب تجاهه..
    هل أحكم قلبي أم عقلي؟؟


    من المهم أن نستمع لصوت القلب فهو عامل هام ومصيري، لكن في نفس الوقت لا نهمل جانب العقل.
    فإذا خطبك شاب وكانت مواصفاته رائعة وجميلة، وحين رأيته لم تشعري بحب كبير تجاهه عندها أنصتي لصوت عقلك وقلبك معاً.. فالحب أحياناً يأتي مع العشرة ومع حب الطرف الآخر ومعاملته الطيبة.
    لكن في نفس الوقت انتبهي فإذا كنت قد شعرت بنفور شديد ولم تستطيعي تقبل هذا الخاطب بتاتاً فلا تضغطي أبداً على نفسك أو تحاولي إقناعها بالإجبار على قبوله حتى لا تندمي فيما بعد فينتهي زواجك بالطلاق لا سمح الله أو بحياة تعيسة كئيبة.
    أعطي 50% من الأهمية لقلبك و50% لعقلك.. لا تهملي صوت أي منهما لكن لا تتركيه يطغى على الآخر!




    لا عادها الله من تنورة ضيقة!!
    ف.م تتذكر يومها فتقول:
    كنت أرتدي تنورة ضيقة وقد نصحتني أمي ألا أرتديها لكني أصررت على ذلك وحين دخلت وجلست سمعت صوتاً تشششششششش.. يا إلهي لقد تمزقت التنورة من الخلف!! ماذا أفعل؟!
    جلست والعرق يتصبب مني من شدة الخجل والخوف.. فكيف سأقوم..؟ وبقي خطيبي جالساً.. (مستانس شوراه؟).. وأبي ينظر لي بغضب ويشير إلي بأن أقوم (يهز رأسه نحو الباب) لكن أنا خلاص التصقت بالكرسي لم أعد أستطيع الحركة فلو قمت ستظهر ملابسي الداخلية على طول..!!
    وبقيت جالسة ورأسي في الأرض وكأني لا أدري عن أبي أبداً، حتى غضب وقال للخاطب بطريقة لبقة أن الزيارة انتهت حياك الله.. فخرج وأنا في الغرفة.. ثم فششششششششششششش طيران لغرفتي قبل أن يراني أبي ويؤدبني.. ولا عادها الله من تنورة ضيقة!


    شووووف شعرها!
    وتقول منيرة:
    كنت أرتدي غطاء على رأسي ودخلت وسلمت على العريس وعندما خرجت فإذا بأمه تقول بصوت عال "لماذا تغطين شعرك؟!" وتقوم وتسحب الطرحة من على رأسي وتصرخ بابنها "شف شعرها وش زينة"..
    طبعاً أنا اختفيت من الوجود وخرجت وأنا أبكي ليس على كشف شعري ولكن على أسلوب الخالة الجديدة!




    بين الجرأة والحياء
    من الجميل أن تتسم الفتاة بالحياء لكن بشكل لا يحول بينها وبين أخذ حقوقها التي شرعها الله لها. فكل شيء له حدود وما أجمل الوسط في كل الأمور.
    وأثناء الرؤية للفتاة الحق في الجلوس ورؤية الخاطب والتحدث معه لكن في نفس الوقت من المهم أن تحافظ على غلالة الحياء الجميلة على محياها فلا تفعل كما تفعل البعض من الجلوس في مكان قريب منه جداً، أو التوسع في الحديث والضحك.
    فالفتاة يجب أن تشعر بشيء من الحياء لرؤيتها رجلاً أجنبياً لأول مرة في حياتها لكن في نفس الوقت تكون متماسكة ومتزنة في حديثها وجلوسها.




    قومي "خذي لفة"!
    أما نورة ع. فتحكي عن "لقافة" جدها الذي أحرجها قائلة:
    يوم "الشوفة" كانت العائلة كلها حاضرة أبي وأخي وعمي وحتى جدي كان حاضراً! المهم دخلت وجلست وعم الهدوء والعيون كلها تراقبني، فقال لي جدي قومي يا نورة "خذي لفة" علشان يشوفك زين!! في هذه اللحظة تمنيت لو أن الأرض تنشق وتبتلعني! هداك الله يا جدي..


    الاسم الكريم
    مها ص:
    دخلت وسلمت بصوت منخفض وجلست، وأراد الخاطب أن يسمع صوتي فسألني (وليته لم يسأل): "ما تعرفنا الاسم الكريم؟؟".. ذهلت وغضبت في نفس الوقت.. كيف يتقدم لفتاة لا يعرف اسمها!
    لكن الوالد بحنكته قال لي: "ردي عليه يا بنيتي".. رددت عليه وأنا غير راضية وخرجت فوراً..... لكنه كان جالس ينتظر أن أرجع مرة أخرى..!
    76% من الشباب
    يريدون رؤية الفتاة قبل الزواج


    في استبيان أجريناه على الشباب حول ما إذا كانوا يفضلون رؤية المخطوبة قبل الزواج كانت النتائج كالتالي:
    77.5% أجابوا بـ ’’نعم من الضروري رؤيتها قبل الزواج’’..
    والبقية 22.5% أجابوا بـ ’’لا’’ وذلك بسبب العادات والتقاليد أو أنهم يكتفون بوصف الأهل.. (يبدوا أن هؤلاء يخشون أن ترفضهم الفتاة!)..


    ويبدو أن الفتيات أكثر ثقة بأنفسهن حيث أصرت 88.5% من الفتيات على الرؤية الشرعية،
    بينما رفضت 11.5% فقط من الفتيات الرؤية بسبب العادات والتقاليد، أو بحجة أن شباب هذه الأيام تقل لديهم الجدية فهي تخشى أن يراها لمجرد الرؤية.




    إذا نظرنا إلى الحكمة التي من أجلها أباح الشرع الحكيم نظر الرجل إلى مخطوبته وجدناها تتلخص فيما يلي:
    *اطلاع كل من الزوجين واطمئنانه على مواصفات صاحبه الجسمية وخلوه من العيوب
    *تحقق الانطباع والارتياح النفسي والسكن لذي جاء في قوله تعالى (ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة) الروم
    *إن عقد النكاح تدوم فيه العشرة بين الزوجين مدى الحياة فلا ينبغي الإقدام عليه إلا عن بينة واطمئنان ووضوح تام بين كلا الزوجين.


    هل يجوز تكرار الرؤية؟
    ينبغي للخاطب في نظره لمخطوبته أن يكثر النظر لمخطوبته حتى يتيقن اطمئنانه إليها كما في حديث سهل بن سعد في الصحيحين في قصة المرأة التي وهبت نفسها لرسول الله صلى الله عليه وسلم فأكثر عليه الصلاة والسلام من النظر فيها، لكن بعض الناس لا يتحقق من غرضه في النظر من أول مرة لذا يشرع له أن ينظر إليها مرة أخرى حتى يتيقن من أوصافها.


    وهل يجوز مصافحة الخاطب والتطيب عنده؟
    لا يجوز ذلك لأنه يعد رجلا أجنبيا عنها.
    قال صلى الله عليه وسلم (انظر إليها فإنه أحرى أن يؤدم بينكما) فما معنى قوله صلى الله عليه وسلم (أحرى أن يؤدم بينهما)؟
    أي يجمع الله بين قلبيكما من جهة الارتياح، ولا يلزم من هذه المحبة والمودة من هذا اللقاء لأن هذه المشاعر تأتي تدريجيا شيئا فشيئا.


    وما حكم وضع المكياج؟
    من تمام النصح للخاطب وعدم الغش له ألا تضع المرأة شيئا من المساحيق والأصباغ حتى تكون على وضعها الطبيعي أمام الخاطب.




    ليس اختبارا أو استجوابا


    د. نجاة حافظ
    مديرة القسم النسوي لمشروع الزواج الخيري ورعاية الأسرة المدينة المنورة
    الرؤية الشرعية قبل الزواج مهمة جدا سواء للفتى أو للفتاة وقد دعا إليها ديننا الحنيف وحث على ذلك لضرورتها سواء بإذن الفتاة أو بدون ذلك.. فقد قال صلى الله عليه وسلم للمغيرة وقد خطب امرأة ‘‘ انظر إليها فإنه أحرى أن يؤدم بينكما ‘‘
    والأحاديث كثيرة وتكمن أهميتها في قوله ‘‘ أن يؤدم بينكما ‘‘
    أي: تتحقق الألفة والوفاق والمحبة وتدوم بإذن الله.
    وأرى أنه إذا رفضت ذلك بعض الفتيات فإنها ترفض من شعورها بالنقص أو عدم الثقة أو خوفها من النتيجة التي ستترتب على تلك الرؤية.. وهذا يتعارض مع الإيمان بالقضاء والقدر.
    كما أن الفتاة ترتاح نفسيا ويصبح لديها تهيئة قلبية وطمأنينة وثقة بمن سترتبط به مستقبلاً بدلا من أن تنتظر مجهولا ويكون في عالم الخيال ثم تصاب بما تصاب به بعد فوات الأوان.


    قبل وأثناء الرؤية
    قبل الرؤية: على الفتاة بالاستخارة والاستعانة بالله والتوكل عليه وأن تكون مهيئة مسبقا متحلية بكامل الرضا بما قسم الله لها ‘‘ فالخيرة فيما اختاره الله ‘‘


    أما أثناء الرؤية:
    التحلي بالهدوء وأن تجلس وهي مطمئنة فإن الله سيتولى أمرها خاصة أنها قد استخارت فلن يخيب الله ظنها.. ولا أرى داعي للجلوس الطويل فالغرض من الرؤية الألفة والوفاق ففي ذلك يتحقق الارتياح النفسي وانشراح الصدر وليس القصد لجنة اختبارات واستجوابات وتحقيقات.
    أن مجرد النظر فيه خير كثير وهو المقصود الشرعي ‘‘ فإنه أحرى أن يؤدم بينكما ‘‘



    معايير الاختيار
    وحيث أن معايير الاختيار ثلاثة: القلب والعين والعقل لابد أن يكون لها دور فعال في قضية الزواج والارتباط.


    هل هو مناسب:
    هناك أمور تتعلق بالدين و’’ إذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه ‘‘
    وأمور تختص بالعرف والبيئة والثقافة ونحو ذلك وهذه تعرف عن طريق السؤال.

    آتمنــــــــــــتى آن ينــآل آعجآبكم ورضآكم..ْ~

    avatar
    αўǿǿŋ αι7β
    إشرآف عآم
    إشرآف عآم

    عدد المساهمات : 529
    نقاط : 6032
    السٌّمعَة : 10
    تاريخ التسجيل : 31/07/2011
    الموقع : فـ/ـي الـريأآإض ~

    الورقة الشخصية
    شخصيتي: ط»ـيِوبُـ ؤحـ/ـبوبًـ
    وطني: »k.s.a«
    الحاله الاجتماعيه: طـ~ـأآإلب .!

    رد: حكايات البنات عن النظره الشرعيه <<يووم الشووفه>>

    مُساهمة من طرف αўǿǿŋ αι7β في الجمعة سبتمبر 09, 2011 6:02 am

    يع ـطيكُ الـف ع ـأآإفيه فديتكً ..
    مشكوؤووؤره ع اطرح اروع ـه ..
    تحيأآإتي لكٌ ..


    عدل سابقا من قبل ع ـيون آلح ـب في الجمعة سبتمبر 09, 2011 6:52 pm عدل 1 مرات
    avatar
    αнтняєєвк
    غلا جديد
    غلا جديد

    عدد المساهمات : 82
    نقاط : 5427
    السٌّمعَة : 11
    تاريخ التسجيل : 03/09/2011

    الورقة الشخصية
    شخصيتي: وإثـ\ـقِ منْ نفـ(s)ـيُ
    وطني: فـي بحٍـر ألآمـلَ
    الحاله الاجتماعيه:

    رد: حكايات البنات عن النظره الشرعيه <<يووم الشووفه>>

    مُساهمة من طرف αнтняєєвк في الجمعة سبتمبر 09, 2011 4:21 pm

    يعطيكُ الع‘ـآفيه هلآليهِ

    بصرآحه كلآم كبير في هآذآ الموضوع . آهنيك على هآذآ الموضوع

    تقبلي مروري ..

    Ătɱŋą ℓèèĞậҜ༰ఔ
    إدارة المنتدى
    إدارة المنتدى

    عدد المساهمات : 458
    نقاط : 7298
    السٌّمعَة : 3
    تاريخ التسجيل : 31/07/2010
    العمر : 24
    الموقع : [في تلك الزوآيـِـِـِـِاإ المظلمه حيـِث الهدوء القــأإتل ! ..

    الورقة الشخصية
    شخصيتي: جُ‘ـنُؤـؤنٍيـه..
    وطني: آلسـ ع ــوديه..
    الحاله الاجتماعيه: ....

    رد: حكايات البنات عن النظره الشرعيه <<يووم الشووفه>>

    مُساهمة من طرف Ătɱŋą ℓèèĞậҜ༰ఔ في الأربعاء أكتوبر 26, 2011 10:55 am

    ههههههههههه طيب اقلكم تجربتي<برـآ

    فديتك نوني يسلموووووووو


    ________________________________________________








    ξـندمـآ يكـون للآـوثـﮧ معنـى فـآξـلموآ..{ بوجـودي..!


    مدونتي..

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 09, 2018 2:41 pm